الولادة المبكرة

 الولادة المبكرة تعني أن الطفل لم يأخذ الوقت اللازم (4 أسابيع) لاكتمال نموه داخل الرحم حيث تبدأ أعراض الولادة قبل الأسبوع 37 من الحمل.

غالبًا ما يعاني الطفل مشاكل طبية، وأشارت الدراسات الحديثة إلى أن الراحة في الفراش لا تعني الحماية من خطر الولادة المبكرة.

اقرأ أيضاً : ما هي أعراض الحمل ؟

أسباب الولادة المبكرة

 

ليس هناك أسباب معروفة حتى الآن ولكن هناك بعض العوامل التي تؤدي لولادة مبكرة مثل:

1- إذا كان عمر الأم أقل من 18 سنة أو أكثر من 35 سنة.

2- التدخين أو تناول الكحوليات خلال الحمل.

3- الأنيميا الحادة.

4- وجود تشوهات خلقية بعنق الرحم.

5- وجود مشاكل بالمشيمة.

6- العدوى خاصة عدوى الجهاز التناسلي أو التي تؤدي إلى إضعاف الكيس الجنيني وأحيانًا تمزقه.

7- أن يقل السائل المحيط بالجنين.

8- التعرض للإجهاض المتكرر.

9- قد مررت بولادة مبكرة من قبل.

اقرأ أيضاً : تغيرات الجسم في أثناء الحمل 

اعراض الولادة المبكرة

 

1- آلام اسفل الظهر والبطن.

2- خروج السائل المحيط بالجنين من المهبل.

3- زيادة الضغط على منطقة الحوض.

4- حدوث انقباضات متكررة.

5- حدوث نزيف مهبلي

6- حدوث أكثر من 4 انقباضات في ساعة واحدة.

اقرأ أيضاً : أسباب زيادة الوزن في الحمل

يؤدي كل هذا إلى ولادة الطفل قبل ميعاده مما يعني عدم اكتمال نموه (الطفل المبتسر) وأهم المشاكل التي يعانيها هي:

– مشاكل بالتنفس إذ إن الرئتين من الأجهزة التي يكتمل نموها في الأشهر الثلاثة الأخيرة من الحمل.

1- نزيف بالمخ.

2- يكون أكثر عرضة للإصابة بالعدوى والصفراء.

3- مشاكل في الجهاز العصبي أو الهضمي.

4- صعوبة في الحفاظ على درجة حرارة الجسم الطبيعية.

5- مشاكل بالرؤية والسمع.

اقرأ أيضاً : جدول وزن الطفل الطبيعي والطفل المبتسر

0 تعليق

  حليب نوفالاك

  • التركيبات العلاجية
  • حليب الرضع
  • حليب مرحلة النمو

 ارسل سؤالك إلى أخصائي أطفال و سيقوم موقع بيبي ميديكس بإرسال إجابة الطبيب على بريدك الالكتروني أو برسالة على موبايلك